مجموعة رينو لصناعة السيارات

FRANCE-AUTO-RENAULT

رينو

كلمة “رينو” هي كلمة بالغة الفرنسية وهي اسم لمجموعة تقوم بإنتاج السيارات وتقوم بالإضافة إلي ذلك إلي إنتاج أنواع عربات أخري, وتأسست هذه الشركة بيوم 25 فبراير لعام 1899. ويقع المركز الرئيسي والمقر الأساسي لهذه الشركة يقع بضاحية “بولون بيلنكورت” في غرب مدينة باريس ويرأس الشركة الآن “كارلوس غصن”. وفي سنة 1999 قامت بتحالف مع الشركة “نيسان موتورز” ويحتل حاليا بين المراكز العالمية المركز الرابع وذلك في تصنيف المنتجين للسيارات. ومن السيارات الناجحة التي قامت الشركة بتصنيعها وإنتاجها حتى الآن هي السيارة “رينو كليو”.

تاريخ الشركة في الصناعة قبل الاحتلال “الألماني”

بداية من عام 1898 حتى عام 1914 “رينو” ابتدأت مشوارها الصناعي ومسيرتها بداية من سنة 1898 وذلك علي يد السيد “لوي رينو” “Louis Renault” وهو الذي استثارته إنشاء الآلات الصناعية وبشكل عام الصناعة, ومع زيادة الطلب علي عالم صناعة السيارات وزادت في هذه الفترة لتصل إلي أكثر من 250 سيارة, وقام “رينو” بإنشاء أولي خطوط الإنتاج الصناعي وذلك في عام 1913. وزادت الكمية الإنتاجية في كل المجالات وابتداء “لوي رينو” لأول مرة العمل المتسلسل.

وفي الفترة من 1914 إلي عام 1919

قامت شركة “رينو” في المرحلة هذه بالقيام بصناعة المعدات الحربية واتجهت إلي صناعة “سيارات الإسعاف والدبابات الشهيرة والقنابل والآلات والشاحنات” وكانت كل هذه المعدات لها اثر كبير في الحسم العسكري, وبهذا أصبح “لوي رينو” الصانع الأول بدولة “فرنسا” وذلك في عام 1919.

الفترة بين عام 1939 حتى عام 1945

بدا هذه المرحلة “لوي رينو” بتطوير صناعة السيارات فقام بإنتاج الباصات ومحركات الطائرات والشاحنات والآلات ذات المحرك. وقام بالعمل علي التحديث من خطوط الإنتاج الذي بدا ببناء أول خط عام 1929 وذلك بمدينة “بيلانكورت” وتم الانتهاء منه في عام 1939. وقام بمواجهة الأزمة الاقتصادية التي حدثت في عام 1929عن طريق انه قام بزيادة الإنتاج وقام بخفض أجور العمال وخفض التكاليف وخفض أجور العمال أدي إلي غضب العمال.

الفترة بين عام 1939 إلي عام 1945

كان “رينو” يري من وجهة نظره بان من الخطاء مواجهة الألمان فهذا خطاء استراتيجي وقعت فيه حكومة فرنسا, وبعد الاحتلال من دولة “ألمانيا” خضع “رينو” إلي متطلبات “ألمانيا” عن طريق تصنيع كل ما يلزم لهم من معدات حربية بدون إن يفكر في عواقب هذا الخطر. وبعد تحرير البلاد من الاحتلال النازي اعتبروا “لوي رينو” بأنه كان متعاون مع الاحتلال والمحتل النازي, لذا قام “رينو” بتسخير الشركة المالك لها لتقوم علي إمداد دولته بكل ما يلزم لها حتى تأممت شركته من الحكومة المؤقتة في بلده وأصبحت باسم أخر وهو “المؤسسة القومية لمعامل رينو”

تاريخ الشركة في الصناعة بعد الاحتلال “الألماني”

الفترة بين عام 1945 إلي عام 1955 تم تعين للشركة المهندس “بيير لوفشو” وذلك من قبل المقاومة لكي يكون رئيسا بالمؤسسة التي تدعي “رينو القومية”, وقامت الشركة بقيادة مهندسها الجديد علي القيام بعمل وإنتاج السيارات السياحية صاحبة الأربع أحصنة بالإضافة للباصات وللشاحنات وهذه المجموعة حققت نجاحا باهرا, كما اعتبروها السيارة الشعبية الأولي وقامت الشركة في هذه المرحلة بالتحديث والشراء المعدات اللازمة لمصانعها وآبدات في التصدير إلي إن وصلت صادرتها من السيارات إلي عدد1000سيارة وقامت بتصديرها إلي دول عديدة خارج فرنسا.

نبذة عن الكاتب  ⁄ مدير الموقع

التعليقات مغلقة

Read more:
شركة ساب لصناعة السيارات

Saab   سوف نتعرف على أهم ملامح شركة ساب (Saab).من المعروف عن شركة ساب (Saab) أنها شركة سويدية وهى تعمل في...

محرك فورد الافضل عالميا للمرة الثانية

محرك  محرك السيارة فورد  لقد حصل محرك فورد الجديد والمسمى ايكو بوست الذي يتكون من ثلاث اسطوانات ذات سـعة 1,0...

Close