التقليل من سرعة السيارات في السباق

السباقات

لقد شدد الإتحاد الدولي لرياضة سباق السيارات F I A بصفة و بطريقة رسمية انه تم التقليل والحد من سرعة السيارات المشاركة في السباق منذ دخولها المنطقة التي يتم عمل فيها صيانة السيارات و ذالك ابتداء من نهاية هذا الأسبوع و قد تقرر ذالك بعد إن تمت الموافقة من المجلس الدولي لرياضة السيارة بهذه التعديلات الجديدة على اللائحة الخاصة بالقوانين وعلى جميع المشاركين في السباق الالتزام بتا و ذالك لسلامة المشاركين و للحد من الحوادث و الإصابات . الغرض و الهدف من تقليل السرعة في منطقة الصيانة . وقد أخذت هذه التغييرات تحت إطار التقليل من الحوادث و تأمين أكثر والمحافظة على حياة العاملين والمشاركين والصحفيين المتواجدين في منطقة الصيانة وقد اتخذ ذالك القرار بعد أن تعرض مصور لصدمة قوية جدا بسيارة الاسترالي مارك ويبر و ذالك بوساطة الإطار الخلفي للسيارة وحدث ذالك نتيجة إن فريق الصيانة النمساوي لم يقوم بتثبيت الإطار بطريقة صحيحة و ذالك لإنهاء مهمة إصلاح الإطار في أسرع وقت ممكن ولذلك قد توجب عليهم اتخاذ قرار هام من اجل تقليل سرعة السيارات  في منطقة الصيانة .

قرار الاتحاد الدولي بشأن التقليل من سرعة السيارات المشاركة.

و قد اتخذ قرار تقليل سرعة السيارات بعد إن وافق عليه المجلس الدولي لرياضة السيارة و قد تقرر بأن تخفض سرعة السيارة في منطقة الصيانة بحد أقصى من80 كيلو متر / الساعة إلى 100 كيلو متر / الساعة في جميع حالات و فترات المسابقات والجوائز الكبرى المقامة فعلى سبيل القول تستغرق السيارة عندما تقف للصيانة في مضمار هنغاورينغ ما يقرب إلى أثنى عشر دقيقه و ثلاث ثواني و قد يستطيع هذا من خلط أوراق الإستراتيجيات بين جميع المتسابقين في الفرق المشتركة في السباق حيث أنه سوف يقرر البعض من الفرق و يضطر إلى التوقف بشكل اٌقل و أسرع من الوقت الذي كانوا يستغرقونه في الماضي كما وافق أيضا المجلس الدولي على مقترح لقانون أخر يجعل جميع أعضاء الفريق العاملين على صيانة السيارة خلال و توقفها للصيانة ارتداء خوذة الرأس و ذالك لزيادة الأمان و الحفاظ على حياتهم .

من أهم الحوادث في تاريخ سباق السيارات نتيجة سرعة السيارات

الحادثة الأولى وقعت في سباق المعروف رالي داكار والذي يمر في مساره بصحاري إفريقيا حتى يصل إلى العاصمة السنغالية داكار حيث انه لا يوجد ما هو يشعرك بالخطر و الإثارة والحماس مثل هذا السباق النوع من السباقات وقد وقع حادث مؤسف في إحدى المرات وقد نتج عنه مقتل 49 فردا من المشتركين في السباق مما أدى إلى تغيير مسار السباق إلى أمريكيا الجنوبية

الحادثة الثانية و هي حادثة سباق لوما نز 24 حيث انه يقام سباق سيارات في فرنسا منذ ما يقرب من 90 عام هذا النوع من السباقات حيث انه لا يقيس سرعة وقوة السيارة فقط بل أيضا قوة تحمل المتسابق المشارك وذكائه واستيعابه مما يجعلها من اخطر السباقات وقد شهد تلك النوع من السباقات مقتل 24 شخص منذ أن بدأ تلك النوع من السباقات .

نبذة عن الكاتب  ⁄ مدير الموقع

التعليقات مغلقة

Read more:
سيارة لكزس ذات الموديل الجديد والتقنية الحديثة

لا شك أن تلك النسخة من السيارات ذات الجنسية الكوبية والتي تدعي RCF والتي تم إجراء عليها بعض التجسس في...

فريق لوتس : سوف نعود و بقوة في الجولة القادمة في سيلفرستون

فريق لوتس    فريق لوتس و الذي يلعب لصالحه في السباقين كندا سباق ” جائزة كندا الكبرى “وموناكو اللاعب الفنلندى...

Close